; صناعة السفن العملاقة

القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار[LastPost]

صناعة السفن العملاقة

صناعة السفن العملاقة من المهن المتواجدة منذ الزمن، حيث تم بنائها القدماء المصريين مستخدمين الأخشاب، ويعتبر أشهر أخشاب لصناعة السفينة هو البامبو أو خشب الخيزران، ومع تطور العلم الذي مر به خلال السنوات السابقة تم استخدام المحرك البخاري، ومن ذلك الحين تغيرت مراحل بناء السفن والمواد التي تدخل في تصنيعها حيث تم استخدام مادة الحديدية كمادة أساسية في صناعة السفن والتحديد السفن العملاقة.

صناعة السفن العملاقة

من هو أول من صنع السفن

يرجع تاريخ أول من صنع السفن التي تعمل بالمولدات البخارية، إلى المهندس الأمريكي "روبرت فلتون" ونتيجة ذلك الاختراع حصل على براءة الاختراع سنة 1819 وذلك تقديرا لسعيه في تطوير السفن حتى تعمل بالمولد البخاري، ونظرا لهذا الاختراع الذي نال إعجاب العالم في وقتها وتم إطلاق اسمه على أول سفينة التي قام باختراعها في العام 1807، حيث سافر بالسفينة في نهر هيدسون وعلى متنها ركاب من مدينة نيويورك متوجها إلي البانيا وعاودت السفينة من ذات الطريق حيث استغرق وقت الرحلة 480 كيلومترا في 62 ساعة، ومما لا شك فيه أنه بعد هذا الإنجاز الذي شهدته السفينة البخارية التي قام باختراعها روبرت غيرت مفهوم النقل البحري والتجاري عبر البحار في العالم. وفي ذلك الحين تم تكليف روبرت من قبل الجنرال نابليون بونابرت لتصميم أحد الغواصات فقام بإنتاجها واشتهر باعه في العالم. حيث استعانة به البحرية البريطانية لصناعة أول طوربيد بحري على مستوى العالم.

مواصفات وقود السفن العملاقة

يعتبر وقود المستخدم للسفن من الوقود الثقيل المستخدم في صناعة السفن العملاقة، ويحتوي على جودة منخفضة، ويستخدم لتزويد الطاقة للسفن، حيث يتكون من مادة الهيدروكربونات طويل السلسلة، وتكون هي المادة التي تبقى بعدما يتم فصل البنزين أو وقود الديزل، وتعتبر مادة الهيدروكربونات اخف وزناً، وفي معظم الأحيان يحتوي هذا الوقود على نسبة عالية من الكبريت الذي يتطلب أموالا كثيرة حتى يتم إزالته عبر مصفاة التكرير، بالإضافة إلي تلوث الهواء نتيجة احتراقه أثناء عملية التصفية، والمؤدي بدورة إلي تلوث الهواء، مما اتجه إلي تقييد نسبة تواجده في الوقود، وتم بناء مصافي خاصة حتى يتم إزالته بطريقة أمنة، كما أن نوع الوقود هذا يحتوي على كميات من المعادن الثقيلة ومنها النيكل، والفاناديوم، التي تساعد أيضا إلي تلوث الهواء عندما يتم حرقه. حيث أدي ذلك إلي خفض سعر هذا الوقود واستخدامه كوقود للسفن.

غرفة محركات السفن

تعتبر محركات السفن العملاقة، من أكثر المحركات التي تحتاج لمجهود وتقنية كبيرة في تصنيعها. لما تحتاج من معدات ومكونات لإنشائها. ويعتبر اكبر المحركات استخداما في السفن الخاصة بالحاويات. حيث يتم شحن ما لا يقل 16000 حاوية. طول فترة الرحلة البحرية لذلك تحت طاقة كبيرة حتى تمدها بالطاقة لتكملة طريقها بهذه الحمولة لذلك تستخدم هذه السفن. محركات الديزل ذات الدفع القوي، ومن ضمن هذه المحركات محرك ديل باسم RT-FLEX96C، وهو مزود بتوربيني لشحن المحرك يعتمد على سعة خزان وقود السفن به، وهو من تصنيع شركة فارتسيلا في دولة فلندا، ويبلغ طول هذا المحرك 13.5 متراً للارتفاع و 26.59 طولا ووزن 2300 طناً. ويحتوي على عدد 14 سلندر حيث يولد طاقة تقدر بحوالي 108.920 حصاناً مع قوة عزم تصل إلي 7.603.850 نيوتين

مواصفات وقود السفن العملاقة

يعتبر وقود السفن من الوقود الثقيل المستخدم في صناعة السفن العملاقة، ويحتوي على جودة منخفضة، ويستخدم لتزويد الطاقة للسفن، حيث يتكون من مادة الهيدروكربونات طويل السلسلة، وتكون هي المادة التي تبقى بعدما يتم فصل البنزين أو وقود الديزل، وتعتبر مادة الهيدروكربونات اخف وزناً، وفي معظم الأحيان يحتوي هذا الوقود على نسبة عالية من الكبريت الذي يتطلب أموالا كثيرة حتى يتم إزالته عبر مصفاة التكرير، بالإضافة إلي تلوث الهواء نتيجة احتراقه أثناء عملية التصفية، والمؤدي بدورة إلي تلوث الهواء، مما اتجه إلي تقييد نسبة تواجده في الوقود، وتم بناء مصافي خاصة حتى يتم إزالته بطريقة أمنة، كما أن نوع الوقود هذا يحتوي على كميات من المعادن الثقيلة ومنها النيكل، والفاناديوم، التي تساعد أيضا إلي تلوث الهواء عندما يتم حرقه. حيث أدي ذلك إلي خفض سعر هذا الوقود واستخدامه كوقود للسفن.

تعليقات